المقالات

بحث عن سيدنا سليمان عليه السلام بالعناصر الرئيسية

بحث عن سيدنا سليمان بالعناصر الرئيسية عبر موقع محتوى, تعتبر قصة سيدنا سليمان عليه السلام من أشهر القصص الدينية علي مر التاريخ فقد كان يعبد الله كثيرا في محرابه وكان يدعو ربه بإستمرار أن يعطيه ملك عظيم لا يستطيع أحد من بعده أن يملك مثله فإستجاب له الله سبحانه وتعالي وسخر له الرياح والنحاس وكذلك فقد سخر له الجن والشياطين ليكونوا مخلصين له حيث قاموا بأعمال الزراعة والبناء والحرث وسخر له الطير والحيوان .

وسوف نقدم لكم الأن في هذا المقال  بحث عن سيدنا سليمان بالعناصر الرئيسية جديد 2019 مناسب لطلاب الصف الرابع الإبتدائي والصف الخامس والسادس الإبتدائي ومناسب أيضا لصفوف المرحلة الإعدادية والثانوية العامة.

مقدمة عن سيدنا سليمان

إمتلك النبي سليمان مُلك كبير فقد كانت خزائنه مليئة بالخير الوفير الذي كان يمتد إلي باطن الأرض حيث كان يمتلك قصرا مهيب مليء بالنعم التي أنعم عليه الله سبحانه وتعالي بها فقد كان يتحكم بالجن فيأمرهم فريق منهم بأن يحفرون الجبال ويستخرجون الأحجار ويأمر البعض الأخر بأن يغوص في أعماق البحار ليجلب له اللؤلؤ والمرجان ،فقد أعطي الله عز وجل للنبي سليمان سلطة معاقبة الجن إذا لم ينفذ أوامره أو يستجيب له .

 

قصة سيدنا سليمان والشيطان

جاء لسيدنا سليمان في أحد الأيام بشيطان مقيد بالأغلال وعندما سأل سيدنا سليمان عن ذنبه قيل له بأنه أضاع لؤلؤة كبيرة بعد أن أخرجها من الماء فسأله سليمان أين خبأتها فرد عليه الشيطان بأنه قد غاص في البحر وأخرج لؤلؤة في حجم رأس الإنسان وكان يريد أن يودعها في خزائن الملك حتي ينال رضا سيدنا سليمان ولكنه أثناء عودته فوجئ بمارد إنقض عليه وأخذ منه اللؤلؤة وإختفي تجاه الجنوب

ولكن سيدنا سليمان لم يصدقه فأمر بسجنه حتي يعترف بالحقيقة ودعا وزيره آصف ليستمع إلي رأيه فرد عليه بأن الشيطان صادق وبأن الشيطان لا تهتم بالآلئ كثيرا ولكنها تبحث عنها عندما تكون مسخرة من ملك من الإنس فإقتنع سيدنا سليمان بكلامه وأمر بفك أثر الشيطان وأمر جيشه بأن يستعد للزحف نحو الجنوب .

إسلام ملكة سبأ

بحث سيدنا سليمان في أحد الأيام عن الهدهد كثيرا ولكنه لم يتواجد مع السرب فقال غراب بأنه رأه ينطلق في إتجاه الجنوب مع هدهد أخر فنوي سيدنا سليمان أن يعذبه بشدة عندما يعود إليه إذا لم يأتي له بمبرر قوي تسبب في عصيانه لأوامره ،وعندما عاد الهدهد إلي مقره ذهب إلي سيدنا سليمان في خضوع وذله فوجده غاضب كثيرا منه فسأله سليمان أين كنت فقص عليه الهدهد القصة بأكملها بأنه إكتشف مملكة سبأ وصاحبتها بلقيس وأن هذا القوم يعبدون الشمس وأخبره أيضا بأنه وجد اللؤلؤة المفقودة لديهم ومن ثم أمره سليمان بأن يذهب مرة أخري محملا برسالة وينتظر ليعرف ما هو رد فعلها .

إسلام ملكة سبأ

حمل الهدهد الرسالة إلي بلقيس وأسقط الخطاب عليها وإختفي وراء الستار فقامت بلقيس بعقد إجتماع مع مجلس الشوري للنظر في ما وصل إليها من أخبار عن سليمان وجيوشه وقررت بلقيس أن ترسل لسيدنا سليمان هدايا وبالفعل ذهب رسول بلقيس لسليمان وقدم له الهدايا وكان رد سليمان بأنه سيحارب بلقيس حتي تؤمن بالله فأمرت بلقيس قومها بالذهاب إلي سليمان لطلب السلام والأمان فأمر سليمان أحد الجان بأن يحضر له عرشها وأمر ببناء قصرا مهيب لها .

وعندما أقبلت بلقيس ورأت عرشها مقلوبا أمام سليمان تعجبت مما رأت لأنها تعلم بأنها تركته بقصرها فسألها سليمان عن العرش فقالت له كأنه هو وأنها لم تأتي بغرض الحرب فقد جاءت بقومها طالبة السلام فأخبرها بأنهم في أمان وبأنها سوف تظل ملكة عليهم فطلبت منه أن تعود إلي قومها لتبشرهم بالدين الجديد فطلب منها بأن تستريح أولا ،فذهب سليمان لينتظرها فأقبلت بلقيس بكامل زينتها فمظرت إ��ي الأرض وإعتقدت بأنها مملؤة بالماء فكشفت عن ساقيها لتعبر الماء ولكنها إكتشفت بأنها قوارير زجاجية فأقرت لسليمان بالنبوة وأمنت برب العالمين .

 

✨يسعدنا أنضمامكم لنا 👇

https://t.me/school_ksa

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه:

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock