المناهج التعليمية

ما هو الفرق بين أمن المعلومات والأمن السيبراني؟

ما هو الفرق بين أمن المعلومات والأمن السيبراني؟بعد ارتفاع نسبة استخدام الانترنت والأجهزة المحوسبة بنسب عالية مع تطور السنوات, وتوسع مجال استخدامها لكل مجالات الحياة من الحياة الاجتماعية لبناء صفقات تجارية واعمال بين مؤسسات وشركات عبر الشبكة العنكبوتية, وصولا الى تصريحات الدول الرسمية وموافقها من احداث دولية وعالمية.

كل ذلك يشكل أهمية كبيرة لاستخدام الانترنت, ولكن يشكل أهمية اكبر في معرفة مخاطر الانترنت وأساليب الاستخدام الصحيح للشبكات الاجتماعية ووسائل التواصل الاجتماعي لكي يستطيع المستخدم تحقيق اكبر عدد ممكن من متطلباته مع اقل نسبة تعرضه للخطأ والوقوع في المشاكل الالكترونية وعرضة للعصابات الالكترونية التي تقود الأشخاص الى الخضوع لعمليات الابتزاز الالكتروني التي تؤدي بلا شك الى خسارة الكثير, ان كان على الصعيد المالي او الاجتماعي والنفسي والشخصي.

لحماية بياناتنا ومحتوياتنا عبر وسائل التواصل الاجتماعي تم العمل على تطوير شبكات وأنظمة أمن المعلومات, اذًا ما هو أمن المعلومات؟

ما هو تعريف أمن المعلومات؟

أمن المعلومات: هو الأمن الذي يهتم في المحافظة على سرية المعلومات والبيانات التي يرفقها مستخدم الانترنت على مواقع التواصل الاجتماعي وكافة المنصات الالكترونية, والمتابعة في تشكيل أنظمة الكترونية تحمي المعلومات والبيانات الشخصية من أي محاولة اختراق او تجسس الكتروني.

حماية المعلومات يزيد استخدامه كلما تطورت الشبكة العنكبوتية وتوسعت سبلها وانواعها, ولأمن المعلومات 4 أنواع أساسية يتم التعامل بها وهي:

  • أنظمة حماية نظم التشغيل.
  • أنظمة حماية البرامج والتطبيقات.
  • أنظمة حماية البرامج والالكترونيات.
  • أنظمة حماية الدخول والخروج الى الأنظمة.

في غالبية التطبيقات الالكترونية, تفرض الشركة المالكة للتطبيق سياسات حماية المعلومات من ضمن مصداقية تطبيقها مع المستخدم. ولكن أُثبت لاحقا ان كافة التطبيقات بلا استثناء عرضة للاختراق الالكتروني وان الشركة نفسها تقتحم خصوصية المستخدم وتحفظ كافة بياناته في ملف لكل مستخدم. وذلك ما ينافي كافة اوصاف الخصوصية والحماية الشخصية الالكترونية, ولكن بتفاوت طبعا بإمكانية الاختراق والتجسس من تطبيق ومنصة الى أخرى.

بذلك نكتشف ان امن المعلومات يبدأ في البداية من الشركات المصدرة للتطبيقات وتصل لاحقا الى أدوات حماية إضافية وتطبيقات تهدف لتشفير المعلومات والبيانات وغالبيتها تكون مدفوعة لأن هذا الموضوع شديد الأهمية في الوقت الحالي وتطبيقه واتقانه يتطلب جهدا عظيما, خاصة في الحديث عن الهجومات المتطورة للشبكات الالكترونية وزيادة نسبة الاختراقات لعدة اهداف أهمها الابتزاز الجنسي الالكتروني.

ولكن في الآونة الأخيرة تداولت الاحاديث حول نوع من أنواع الأمن الالكتروني يسمى بالأمن السيبراني.

هل هذا النوع هو ذاته أمن المعلومات؟ أين يلتقيان؟ وما الفرق بينه وبين أمن المعلومات. هذا ما سنعرفه سويا الان…

ما هو الأمن السيبراني؟

هو حماية الأنظمة والشبكات والأجهزة من الهجوم الالكتروني والرقمي. أي ان الأمن السيبراني يتشكل من مجموعات معلومات وعمليات رقمية تهدف الى الوصول الى البيانات والمستندات الرقمية وتشكيل سدا الكترونيا يحميها من أي محاولة اختراق او تجسس.

ويظهر هذا النوع اكثر في المجال العلمي والصناعي, الذي تهدف فيه المؤسسات الى إفشال منافسيها لكي تحظى بتفوق على المؤسسة المنافسة, ورغم تنوع استخدام هذا النوع من الأمن الا انه قد أٌثبت ان هذا النوع تحديدا من أنواع الامن الالكتروني يحتاج الى خبرة مضاعفة والى إلمام الكتروني من كل الجهات لأن التعامل معه اكثر خطرا وحساسية من أي نوع اخر وكل خطأ فيه قد يتحول الى كارثة, وبدل أن تنقذ الضحية تصير اكثر عرضة للأذى والضرر.

يعتمد الأمن السيبراني إضافة الى دور المختصين والمهندسين الالكترونيين, الى وعي المستخدم نفسه, وذلك لأن العديد من الجهات ترفق توعية وثقافة الكترونية تساهم في تقليل نسبة تعرض الشخص لمحاولات ابتزاز او وقوع في شبكة الجرائم الالكترونية, وكلما جدد المستخدم مخزون المعلومات لديه كلما صار اكثر حصانة وبعدا عن الوقوع في المشاكل الالكترونية.

يعتمد الأمن السيبراني في أ��ظمة عمله على 3 نقاط أساسية وهي:

  • أجهزة الكومبيوتر والأجهزة الذكية والراوترات.
  • الشبكات.
  • السحابة الالكترونية.

وهذا بالضبط ما يفتح لنا المجال المقارنة بين أمن المعلومات والأمن السيبراني.

هل فعليا أنظمة الأمن لدى النوعين هي ذاتها؟ لا طبعا. لكل منها اختصاص ومجال عمل واساسيات برمجة وأنظمة الكترونية مختلفة عن الاخر وسنبدأ بعرض الفروقات بين النوعين, وبالأشياء المساعدة التي تساهم في انشاء استخدام صحيح لكل منهما لكي يصبح المستخدم اكثر إلماما بالعالم الالكتروني الذي يقضي اكثر من 8 ساعات في اليوم بداخله.

الفروقات بين امن المعلومات والأمن السيبراني:

امن المعلومات يهتم بحماية البيانات المرفقة أصلا على المنصات الالكترونية, الأمن السيبراني يهتم في أن لا تخترق هذا المعلومات ولا تستخدم أصلا من قبل الجهة التي تحفظها. أي انه يطبق على المستخدم شروط الخصوصية التي تحددها الشركة ويسمح لأنظمته الالكترونية الوصول الى كافة المعلومات التي يطلبها مدير التطبيق او مالكه ومن الممكن جدا ان تكون معلومات حساسة وخاصة,

اما الأمن السيبراني يمنع عمليات الوصول غير الشرعي لهذه المعلومات من قبل جهات غريبة تحاول ذلك حتى وان أرفقت البيانات على حسابك الشخصي, بهدف حمايتك من عمليات الابتزاز.

  • information security يقوم بحفظ كافة بياناتك عندما توافق على شروط استخدام التطبيق الالكتروني, الأمن السيبراني يمنع التطبيق ذاته من التجسس عليك او ابتزازك وتتبعك من خلال اهتماماتك ومتابعاتك على منصات التطبيق.
  • امن المعلومات من الممكن ان يكون عرضة للاختراق عند استخدام أنظمة تجسس واختراق وفيروسات, اما الامن السيبراني يشكل نظاما الكترونيا يحمي الأجهزة نفسها وراوترات الانترنت من استقبال أي نوع من أنواع الفايروسات, ويتم تبليغ المستخدم بها ليقوم بالخطوات المناسبة لحماية بياناته من إمكانية السرقة التي تهدف الى تشكيل قضايا ابتزاز.
  • Information security يمكنه تبليغك بمحاولة اختراق الكتروني لأحد منصاتك او مخازن البيانات التي بحوزتك, ولكن Cybersecurity بإمكانه تتبع المخترق الالكتروني ومعرفة هويته الشخصية وتجميع معلومات عنه فيما يضمن بناء لائحة اتهام كاملة للمخترق معترف بها قانونيا.
  • أمن المعلومات تنتهي اعماله اذا أوقف المستخدم تصريح استخدام معلوماته الذي يعطيه في بداية استخدام التطبيق, مثل تحديد الموقع الجغرافي, اما الأمن السيبراني بإمكانه تحديد مكان المستخدم ونشاطه وتفاعله مع البيئة الخارجية عن طريق وصل اكثر من منصة رقمية وبالاستعانة بأكثر من برنامج الكتروني يستخدمهم نفس الشخص.
  • أمن المعلومات من الممكن ان يحمي الصور والبيانات عن الأشخاص المصنفين عامة على مواقع التواصل الاجتماعي لدى المستخدم, والأمن السيبراني يمكنه الوصول الى كافة البيانات وكافة الهويات التي وصلت الى البيانات بطريقة شرعية وغير شرعية.

أي باختصار يمكن ��نوعي الأمن أن يلتقيا تارة ويتعارضان تارة أخرى, ولكن لا شك أن كلاهما يعمل لحماية بيانات مستخدم التطبيق والشبكة العنكبوتية في حال كان المستخدم يملك خلفية ثقافية عن طرق الاستخدام الصحيح لكلاهما, واليوم مع ارتفاع وتيرة الابتزاز الالكتروني الذي يعتمد على الاختراقات الالكترونية التي تقع ضمن نهج السايبر, صار المهتمين بحل هذه القضايا أكثر ويملكون امتيازات متعددة تضمن للمتوجه الى مراكزهم سرية تامة.

العالم الالكتروني صار اكثر توسعا واكثر خطورة ولكن دوما لكل مشكلة حل, فإن كنت انت احد المتعرضين الى أي نوع من أنواع الابتزازات الالكترونية بإمكانك التوجه الى مركز سايبر وان لطلب الاستشارة والمساعدة, المركز الذي يصنف من المراكز الأولى على المستوى المحلي والعربي, في إمكانية حل القضايا ومتابعتها قانونيا.

 

فضلا لا أمرا إدعمنا بمتابعة ✨🤩

👇 👇 👇

https://t.me/eduschool40

ما هو الفرق بين أمن المعلومات والأمن السيبراني؟ – مدونة المناهج السعودية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه:

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock