اعلن معنا
المناهج التعليمية

السورة التى افتتحت بقوله تعالى تبارك هي ؟

نتطرق من خلال  مقالنا  للتعرف على السورة التى افتتحت بقوله تعالى تبارك حيث يعتبر هذا السؤال ضمن أسئلة الدرس الرابع بالوحدة الرابعة في كتاب التفسير للصف المتوسط الثاني الفصل الدراسي الثاني والذي يأتي بصورة اختر مما بين الأقواس أي الصور الآتية افتتحت بقوله تعالى تبارك وتشمل الخيارات على سورة المجادلة والتغابن والملك، نوضح فيما يلي الإجابة الصحيحة عن السؤال:

  • تكون سورة الملك هي الإجابة عن هذا السؤال حيث قال المولى عز وجل في كتابه العزيز بالآية الأولى من السورة (تَبَارَكَ الَّذِي بِيَدِهِ الْمُلْكُ وَهُوَ عَلَىٰ كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ).
  • وهي احد السور المكية وتسمى بالمنجية والواقية، بينما تتكون من 30 أية.
  • كان ابن عباس رضي الله عنهما يسميها المجادلة، فيما تجادل الملائكة عن عباد الله من المسلمين.
  • كما جاءت الآية الأولى من سورة الفرقان تحمل كلمة تبارك إذ قال الكريم (تَبَارَكَ الَّذِي نَزَّلَ الْفُرْقَانَ عَلَىٰ عَبْدِهِ لِيَكُونَ لِلْعَالَمِينَ نَذِيرًا).
  • وهي صورة مكية تصل أياتها إلى 77 أية وسميت بهذا الاسم لأنها تحمل المعجزة التي فرقت بين الحق والباطل.

فضل سورة الملك

ذكرت الأحاديث النبوية العديد من فضائل سورة الملك، نوضح ذلك فيما يلي:

  • روى عبد الله ابن عباس رضي الله عنهما أن ضرَبَ بعضُ أصحابِ النَّبيِّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ خِباءَهُ على قبرٍ، وهو لا يحسَبُ أنَّهُ قبرٌ، فإذا قبرُ إنسانٍ يقرَأُ سورةَ المُلكِ حتَّى ختَمَها�� فأتى النَّبيَّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ، فقالَ: يا رسولَ اللهِ ضربتُ خِبائي على قبرٍ، وأنا لا أحسَبُ أنَّهُ قبرٌ، فإذا فيهِ إنسانٌ يقرَأُ سورةَ المُلكِ حتَّى ختَمَها، فقالَ النَّبيُّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ: هِيَ المانِعةُ، هي المُنْجِيَةُ تُنْجِيهِ مِن عذابِ القبرِ.
  • كما قال روى أبو هريرة رضى الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال عن سورة الملك (إنَّ سورةً منَ القرآنِ ثلاثونَ آيةً شفعَت لرجلٍ حتَّى غُفِرَ لَهُ، وَهيَ سورَةُ تَبَارَكَ الَّذِي بِيَدِهِ الْمُلْكُ)
  • تدل كلمة تبارك في بداية سورة الملك على عظم شئن المولى عز وجل وبركته فهو الدائم الذي لا أول لوجوده ولا أخر، هو الذي تخضع السموات والأرض في الدنيا والأخرة إلى أوامره.

أهمية قراءة السورة سورة الملك

جاءت الآية الأولى من سورة الملك والفرقان حاملة لكلمة تبارك، نستعرض فيما يلي أهمية قراءة السورتين:

  • كان نبينا الكريم لا يدخل إلى نومه إلا بعد أن يقرأ سورة الملك، فبها يحصل الإنسان على شفاعة الرحمن وغفرانه، كذلك تنجي قارئها من عذاب القبر.
  • تقوم سورة الملك بإبراز صفتين من صفات الرحيم فهو المالك والقادر الذي يستطيع التصرف بكل أمور الكون، الأمر الذي يولد عن العبد الهدوء والإيمان.
  • تنبه سورة تبارك العبد إلى دوره بالحياة إذ خلقه الكريم من اجل العمل الحسن فليس المهم كثرة العمل بل أن يقوم العبد بالأفضل وفقًا لشرع المولى عز وجل.
  • إلى جانب بعض الأيات بسورة تبارك التي تنذر كل متصدي عن عبادة الخالق بنهايته المفجعة.
  • أما سورة الفرقان فقد نزلت حينما تمادى الكفار في تكذبيه لرسولنا الكريم والاستهزاء بما حمل من دعوة.
  • روى عن النبي صلى الله عليه وسلم فيما معناه أن من قرأ سورة الفرقان سوف يبعثه الكريم يوم القيامة وهو على علم بأن الساعة أتية وسوف يدخل الجنة بغير حساب.

السورة التى افتتحت بقوله تعالى تبارك هي ؟ – مدونة المناهج السعودية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock