اعلن معنا
الجامعات السعودية

ابتكار ثوري من جامعة كاوست: Aqua-Fi للإنترنت تحت الماء 

قال باحثون في جامعة الملك عبدالله للعلوم والتكنولوجيا إنهم أنشأوا واحدة من أولى الاتصالات اللاسلكية للأجهزة تحت الماء وهي أكوا فاي Aqua-Fi.

عندما يتعلق الأمر بالتواصل تحت البحار، فقد كافح البشر لفترة طويلة للعثور على الأدوات المناسبة، وعادة ما يتم استخدام أنظمة الراديو والسونار لكن لديها الكثير من الجوانب السلبية، ولذلك عمل الباحثون في كاوست للتوصل إلى حل جديد.

المناهج التعليمية

وطور فريق من العلماء في الجامعة مؤخرًا نظامًا قادرًا على إجراء مكالمة قصيرة عبر Skype أثناء وجوده تحت الماء، وهو ابتكار ثوري في مجال لم يكن قادرًا على إرسال سوى أجزاء صغيرة من البيانات في الماضي.

وقال باسم شحادة؛ بروفيسور علوم الحاسب الآلي والمشر�� على الابتكار لتطوير تقنيات الاتصال المائي اللاسلكي في مقابلة مع مجلة TechRepublic المختصة بمتابعة أخبار تكنولوجيا والابتكارات حول العالم: في عام 2019، تحدثنا عن ربط كل شيء ببعضه، ووضعنا معًا رؤية حول كيفية توصيل الأجهزة تحت الماء بالإنترنت، وسيكون أكوا فاي العنصر الرئيسي للإنترنت المستقبلي لشبكة الأشياء تحت الماء، حيث سيتم توصيله تحت الماء بالغواصين ومركبات ذاتية القيادة.

وقال شحادة وأستاذ الهندسة الكهربائية محمد سليم العلويني إنهم أرادوا في البداية الاستفادة من استخدام شبكة واي فاي تحت الماء لمسافات قصيرة تبلغ متر واحد أو أقل، وبمجرد قيامهم بذلك، عزز فريقهم المكون من تسعة أشخاص الاتصال لمسافات أطول وصلت إلى 10 أمتار.

ولادة Aqua-Fi رسميًا

وبعد أكثر من عام من العمل، وُلد Aqua-Fi رسميًا في أواخر عام 2019 بعرض تجريبي ناجح، ولكن كان أمامهم بعض التحديات والتي تمكنوا حاليًا من التغلب عليها.

وقال سليم العلويني: أكثر من 70% من سطح الأرض مغطى بالمياه؛ لذلك من الواضح أن هناك العديد والعديد مما لم يتم اكتشافه بعد، وهناك أيضًا حاجة إلى إمكانية إنشاء اتصالات تحت الماء لجمع البيانات العلمية، واستكشاف الموارد تحت الماء.

وتابع: وفي هذا السياق، من خلال توفير الإنترنت تحت الماء بجودة الواي فاي، فإن أكوا فاي ستساعد الغواصين وروبوتات الغوص على تحقيق هذه الأهداف.

أهمية Aqua-Fi:

وفي الوقت الحالي، من الصعب استخدام شبكة Wi-Fi تحت الماء ويمكن للأنظمة الحالية نقل الإشارات لمسافة تصل إلى متر واحد فقط، ولذلك فإن الاستخدامات المحتملة لتقنية Aqua-Fi الجديدة هذه لا حصر لها، خاصة وأن عشرات الشركات مثل مايكروسوفت تفكر في كيفي�� تثبيت مراكز البيانات وتشغيلها تحت الماء.

ويخطو الفريق خطوات كبيرة نحو هدفهم المتمثل في إنشاء مراكز البيانات تحت الماء وكذلك لجهود الحفاظ على الحياة المائية في البحر، وسيكون Aqua-Fi مفيدًا للمراقبة الذكية تحت الماء لصناعات مثل استكشاف النفط والغاز أو التشغيل أو النقل بالإضافة إلى مراقبة البيئة والتلوث.

كما سيساعد أيضًا في الدراسات العلمية لدرجة حرارة المحيطات ودراسات الحياة البحرية والكوارث الطبيعية والموارد الطبيعية، واستخدامها في صيانة خطوط الأنابيب والكابلات المثبتة مسبقًا.

وهناك أيضًا المزيد من التطبيقات الممتعة مثل الغوص عن بعد أو صيد الأسماك وكذلك الرياضات تحت الماء.

Source: ابتكار ثوري من جامعة كاوست: Aqua-Fi للإنترنت تحت الماء – مدونة المناهج السعودية

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock