اعلن معنا
دروس اللغة الانجليزية

الفرق بين التوفل والايلتس وكيفية التحضير لهما 

يعتبر كلّ من التوفل والآيلتس أكثر اختبارات الكفاءة الإنجليزية انتشارًا حول العالم، إلاّ أنهما يختلفان عن بعضهما البعض في العديد من الجوانب. وكثيرًا ما يطرح الطلاّب المقبلون على الدراسة في الخارج السؤال حول الامتحان المناسب الذي يتوجّب عليهم تقديمه. لذا، وقبل أن تتخذ القرار، ألقِ نظرة على مقالنا هذا الذي نتطرّق فيه للحديث عن الفرق بين هذين الاختبارين، بالإضافة إلى مجموعة من النصائح حول كيفية التحضير لهما.

ما هو الفرق بين التوفل والآيلتس؟

يوضّح الجدول التالي أهمّ الفروقات بين كلّ واحد من هذين الاختبارين العالميين:

الفرق بين التوفل والايلتس

كيف أستعدّ لاختبار التوفل أو الآيلتس؟

قد يكون تقديم امتحان التوفل أو الآيلتس أمرًا مخيفًا للطلاّب نظرًا لصعوبته وكونه أحد الخطوات الأساسية التي تضمن لك الالتحاق بإحدى الجامعات في الخارج. ولعلّ أحد أهمّ ميزات هذين الاختبارين أنّهما يستخدمان في أسئلتهما نهجًا من الحياة العملية، حيث أنّ هذه الأسئلة لا تتمحور حول القواعد المعقّدة والمفردات الصعبة التي لن تستخدمها أبدًا، وإنما تتطرّق إلى جوانب اللغة التي تستعملها في حياتك اليومية كالجامعة أو العمل.

 

إن كنت على وشك تقديم أحد هذين الامتحانين وتشعر بأنك تجهل من أين تبدأ، تابع القراءة لمعرفة أهمّ خطوات الاستعداد لكلّ من التوفل والآيلتس:

1- تعرف على طبيعة الاختبارين وأقسامهما

للمتابعة إضغط هنا

الفرق بين التوفل والايلتس وكيفية التحضير لهما – مدونة المناهج السعودية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock