اعلن معنا
المناهج التعليمية

بحث عن العسل وفوائده وانواعه

عُرف العسل منذ القدم لدى أغلب الشعوب والحضارات حيث إن الإنسان في العصر الحجري كان يتناوله منذ ما يقرب من ثمانية آلاف عام، إذ كانوا يستخدموه كعلاج والدليل على ذلك ما تم إيجاده من البرديات وصور ومخطوطات لقدماء المصريين، والسومريين بالعراق، كما كان قدماء المصريين يعتمدون عليه في التحنيط من أجل الحفاظ علي أنسجة المومياوات، كما استعملوه كمادة أساسية في وصفاتهم التجميلية وتحنيط المومياء، وكذلك استعانت به الشعوب الأوروبية لعلاج الجروح والحروق.

وقد ورد ذكره بالقرآن الكريم وغيره من الكتب المقدسة وكذلك الهندية والصينية، وقد كان يتم استخدامه لمنع الحمل وعلاج الصلع إلى جانب استخدامه في علاج الحروق والجروح والتئامها، والتخفيف من آلام الناسور حينما يتم استخدامه مع زيت السمك، علامة عن استخدامهم له كمرهم ملطف حيث كانوا يصنعونه من خليط العسل مع البيض والدقيق.

تعريف العسل

  • عسل النحل (Honey) هو لُعاب النحل، وهو مادّة ذات مذاق حلو يقوم النحل بإخراجها من بُطُونه عن طريق ما يجْمَعه من رحيق الأزهار ثم يعمل على نقل هذا الرحيق الذي جمعه وإعطائه إلى النحل العامل المتواجد داخل الخلية لكي يؤدي دوره المتمثل في القيام بعملية تحويل السائل الحلو إلى شراب ثقيل  ثم تخزينه بفي خلايا قُرص العسل (Honeycomb).
  • تلك ��لأقراص تكون مصنوعة من الشمع المصنع بواسطة صغار النحل، حيث يتم تشكيله على شكل سداسي قوي إلى الحد الذي يسمح بحفظ العسل، وحينما يقوم النحل العامل بوضع العسل في الأقراص يظل يحرك أجنحته عليه من أجل تهويته وتبخير ما قد يلحقه من رطوبة ولكي يصبح أكثر لزوجة وسماكة وبالتالي يتمكن من مقاومة للفساد مما يجعل العسل يعتبر من المُنتجات الطبيعيّة بشكل تام.

أنواع العسل

 

للمتابعة إضغط هنا

بحث عن العسل وفوائده وانواعه – مدونة المناهج السعودية

بحث عن العسل وفوائده وانواعه – مدونة المناهج السعودية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock